احتجاز سبعة بريطانيين على متن سفينة قبالة سواحل ليبيا

قال متحدث باسم الخارجية البريطانية الخميس إن سبعة بريطانيين يعملون لصالح منظمة انسانية تم احتجازهم الخميس على متن سفينة قبالة سواحل ليبيا وهي في طريقها إلى غزة . من جهة أخرى أضافت معلومات صحافية بريطانية أن السفينة تحاصرها سفن حربية وطائرات ليبية، لكن الخارجية البريطانية م تؤكد هذا الخبر.

اعلنت وزارة الخارجية البريطانية الخميس ان سبعة بريطانيين يعملون في المجال الانساني محتجزون على متن سفينة قبالة سواحل ليبيا بينما كانوا يحاولون تقديم المساعدة لغزة.

واعلن متحدث باسم الخارجية البريطانية لوكالة فرانس برس “اننا على علم بوقوع حادث في مرفأ درنا في ليبيا (…) ان سفارتنا في طرابلس طلبت من السلطات الليبية حل المسالة سريعا وشددت على ان يكون المحتجزون مجددا في امان”.

واضاف “السفينة تتجه الى المياه الاقليمية اليونانية. تحدثت سفارتنا في اثينا مع الشركة التي تملك السفينة وهي على اتصال وثيق مع السلطات اليونانية”.

والبريطانيون ضمن قافلة تحمل اسم “طريق الامل”. وبحسب ايلي ميرتون ممثلة القافلة التي مقرها لندن، فان مشادة مع قبطان السفينة قد تكون وراء الحادث.

وروت ايلي ميرتون ان مالك السفينة اليوناني الجنسية “اصبح عدوانيا جدا بشان دفع شيء ما وحاول مغادرة الرصيف بسرعة فائقة. كانت السفينة لا تزال على الرصيف وعندما انطلقت قطعت الحبال”.

واضافت “فقدنا الاتصال الهاتفي مع الذين على متن السفينة رغما عن ارادتهم وهم من دون اوراق ولا جوازات (…) اننا قلقون للغاية”.

وقالت معلومات صحافية ان ايرلنديين اثنين وجزائريا وثلاثة ليبيين هم على متن السفينة ايضا التي تحاصرها سفن حربية وطائرات نفاثة ليبية وهو ما لم تؤكده الخارجية البريطانية.

أ ف ب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: